مدونات هندسة الأمن والسلامة

| راسل المدوّن

الحوادث والإصابات وأسبابها

38196_8_1340798276 (1)
الحوادث والإصابات وأسبابها:

تعتبر الحوادث والإصابات من أهم المعوقات الطبيعية للإنتاج وتسبب خسائر مادية فادحة بالنسبة للدولة وكذلك خسائر في الأفراد وعليه إما أن يكون:
الحادث: هو حدوث شي غير متوقع حدوثه ينتج عنه الإصابة أو الوفاة أو الهدم.
الإصابة: هي الإصابة الناتج عن حادث وقع أثناء تأدية أي عمل أو بسببه ويمكن أن تكون الإصابة بسبب الإرهاق أو الإهمال في العمل .

أسباب الحوادث والإصابات :

للحوادث والإصابات أسباب كثيرة ولكن يمكن تقسيم هذه الأسباب إلى شقين :-
أولا: ظروف العمل الغير سليمة أو آمنه.
ثانيا: تصرفات الأفراد الغير سليمة أو مأمونة .

أولا : ظروف العمل الغير آمنه 
يقصد بها الظروف التي تحيط العامل أو الأفراد في( أماكن العمل ، مناخ تأدية العمل ، الآلات والمعدات ، التدريب ، تجهيزات للمعدات ،والوسائل الإرشادية) .

1- أماكن العمل :
هو المكان الذي يقوم فيه العامل أو الفرد بتأدية عمله المكلف به والمعين عليه وتعتبر أماكن العمل من الظروف والأسباب التي تؤدي للحوادث والإصابات التي لا تتوافر فيها الظروف السليمة المأمونة من

حيث :
أ‌- مساحة المكان المخصص للعمل: لابد أن يكون اتساع المكان كافي لتأدية العمل براحة وان يكون غير مزدحم .
ب‌- ارتفاع مكان العمل : لا بد أن يكون الارتفاع مناسب وهو ثلاثة أمتار .
ج-ا لأرضيات : لا بد أن تكون من النوع الغير زالق وأن تكون استوائيه مناسبة .
د- النوافذ : للتهوية والإضاءة الطبيعية ولا بد وأن تمثل من مساحة الأرضية .

2 – المناخ في مكان العمل: 
الذي يشمل عدة عناصر:
أ- الحرارة : لابد وان تكون مناسبة لتأدية العمل .
ب- التهوية : لابد وأن يكون هناك تجديد للهواء والعمل على وجود وسائل مختلفة للتهوية الجيدة .
ج- الإضاءة : لا بد وان تكون بالقدر الكافي سواء إضاءة طبيعية أو اصطناعية تتناسب مع نوع العمل المزاول داخل مكان العمل .
د- الضوضاء : العمل على التقليل من الضوضاء الناتجة عن الآلات أو المعدات التي قد تؤثر على الجهاز السمعي للعاملين والأفراد .

3- المعدات و الالآت :
لابد وأن تكون المعدات والالآت من حيث المواصفات والتركيب سليمة وآمنه أثناء تشغيلها حيث لا ينتج عنها أي خطر يمكن أن يؤثر على العاملين والأفراد والعمل على صيانتها دائما في أوقات تحدد دوريا بحيث يمكن الوقوف على جميع أعطالها المتوقعة

4- التجهيزات الخاصة بالآلات والمعدات : 
يجب الاهتمام بوضع حواجز وموانع للالآت القاطعة والحادة أثناء العمل كلا حسب النوع الخاص به .

5- التدريب : 
على جميع أصحاب الأعمال والمسئولين عنه وضع وتنفيذ برامج تدريب كافي لجميع العاملين كلا حسب نوع عمله وبالقدر الكافي حتى يمكن التصرف والتدريب على الأساليب المثالية السليمة لاستخدام الالآت والعمل عليها .

6- الوسائل الإرشادية والتعليمات :
إن واجب مسئولي أو أصحاب أي مكان عمل أن يوفر اللوحات الإرشادية والتعليمات العامة وكذلك اللوحات التحذيرية وذلك لتنبيه الأفراد من الأخطار الموجودة داخل مكان العمل أو الآلات.

7-مهمات الوقاية الشخصية 
لابد من توفير مهمات الوقاية الشخصية المناسبة لجميع الأعمال حتى يمكن الأفراد والعاملين إتباعها أثناء العمل .والعمل على حث العمال والأفراد على أهمية هذه المهمات للوقاية من مخاطر العمل .

ثانيا: التصرفات الغير مأمونة في العمل:
إن للتصرفات الغير سليمة والغير صحيحة للعاملين والأفراد في المجتمع أثناء القيام بأي نشاطات مهنية له أثر كبير على وقوع الحوادث والإصابات وتعتبر نسبة الحوادث و الإصابات الناتجة عن التصرفات الغير سليمة تعادل تقريبا 90% من نسبة الحوادث والإصابات الإجمالية في أي موقع عمل والنسبة الباقية 10% ظروف العمل الغير آمنه .
وتعتبر التصرفات والأفعال الغير سليمة والآمنة على النحو التالي :-

1- الاستهتار: 
وهذا ناتج عن أن الفرد أو العامل يقوم بأداء العمل بنوع من الاستهتار وعدم الدقة وعدم الاكتراث بقيمة هذا العمل ومثال على ذلك أن يقوم الشخص بالسخرية والاستهزاء من زميل له أثناء تأدية عمل معين خطير .

2- الإهمال : 
وهو أن يهمل العامل في تأدية العمل الموكل إليه ومثال على ذلك هو قيام العامل أو الفرد بالعمل بنوع من السرعة وعدم التفكير والتأني أثناء تأدية العمل .

3- عدم التدريب الكافي :
وهذا من أخطر التصرفات التي ينتج عنها حوادث وإصابات وذلك أن يقوم العامل أو الفرد بتشغيل أي معده أو أله غير متدرب عليها ولا تخصه في العمل .

4- شرود الذهن: 
وهو عدم جعل ذهن الفرد أو العامل مركز في العمل الذي يقوم به بل يشغل فكره في مواضيع أخرى عديدة مثل الإجازات والزيارات والتنزه .

5- المشاكل الشخصية : 
للمشاكل الشخصية أضرار كبيرة وكثيرة في العمل تسيطر على العامل أو الفرد أثناء تأدية عملة وعلية لابد من دراسة المشاكل الشخصية والاجتماعية للعاملين داخل العمل أو خارجة .

6- التصرفات العمدة : 
وهي التي تحدث من بعض الأفراد بالقيام بأعمال صبيانية مع زملائهم في العمل مما يستدعي الإصابة وحدوث الحوادث مثل المزاح – السخرية – التلفظ بألفاظ غير لائقة .

7- الانتقام: 
وهو أن يقوم بعض الأفراد بالمكيدة لبعض زملائهم لإحداث إصابات لهم بغية الانتقام عن مواضيع أو مشاكل داخل العمل أو خارجة .

8- عدم الالتزام بالتعليمات والإرشادات: 
يؤدي هذا التصرف بوقوع حوادث وإصابات للأفراد لعدم الاهتمام بتنفيذ التعليمات والإرشادات الخاصة في عمليات التشغيل المختلفة .

9- النظافة والترتيب: 
إن عدم نظافة الفرد وترتيب مكان العمل أو عمله وأداؤه قد يؤدي إلى وقوع حوادث وإصابات ولابد من إجراء النظافة اليومية لمكان العمل قبل الانصراف وكذلك ترتيب الآلات والمعدات .

أهمية تحليل الحوادث والإصابات ومعرفة تأثيرها:
عملية تحليل الحوادث من العمليات الهامة للوصول إلى الأسباب الحقيقية وراء وقوع هذه الحوادث و الإصابات وذلك لتجنبها وعدم تكرارها ولأجراء هذا التحليل كاملا لا بد من إتباع الخطوات التالية :-

 أولا : معاينة الحوادث الإصابات 
نجد أن المعاينة هي أخطر خطوات تحليل الحوادث لذا من الضروري أن توضح أهم الاعتبارات الواجب مراعاتها في معاينة الحوادث والإصابات حيث أنه :

أ- يجب أن يعطي الاهتمام الأول عند وقوع الحادث للمصاب والمصابين وذلك لإجراء إسعافهم أولا وفي أثناء ذلك يمكن سؤالهم عما حدث مع عدم الإكثار عليهم بالأسئلة .
ب-ترك مكان الحادث كما هو دون تعديل فيما عدا ما يجب أن يتخذ من إجراءات تكفل وقف الحادث أو زيادة الخسائر وأمثلة ذلك فصل التيار الكهربائي أو إغلاق مرور الغازات أو السوائل مع الاحتفاظ بالآلات المستخدمة كما هي أثناء وقوع الحادث .
ج- استدعاء المختص للقيام بالفحص والمعاينة في الحال وذلك للوقوف على الأسباب الفنية التي أدت إلى وقوع الحادث وعلى المختص أن يهتم بالأمور التالية:
1- تدوين جميع الملاحظات والمشاهدات التي رآها وطريقة الأداء التي تم بها العمل .
2- موجز عن أقوال المصابين وشهود الحادث .
3- تقديم و صف موجز للحادث والإصابات وأماكنها .

 ثانيا : إجراء تحقيق لأسباب الحوادث والإصابات 
والهدف من تحقيق الحوادث هو الوصول إلى معرفة الظروف وأساليب العمل التي أدت إلى وقوعها والعمل في تحسين تلك الظروف أو أساليب العمل لتلافي تكرار تلك الحوادث والوسيلة إلى ذلك تتلخص بما يلي :
1- دراسة كل حادث أو أصابه لمعرفة العوامل التي سببت وقوعها .
2- تحليل العوامل المسببة لهذه الحوادث .
3- اتخاذ الإجراءات والاحتياجات الوقائية الكفيلة بمنع تكرار هذه الحوادث وذلك تأسيسا على المشاهدات والدراسة والتحليل .

ثالثا : مدى تأثير الحوادث والإصابات وأضرارها 
يمكننا تحديد مدى ما تسببه الحوادث والإصابات من أضرار على المجتمع والدولة والأفراد إلى ما يلي :

 أولا : من النواحي النفسية والمعنوية: 
1- فقد في الأفراد والعاملين في العمل نتيجة الوفاة أو العجز .
2- الحالة النفسية الشخصية التي تصيب الزملاء في العمل .
3- فقد العاملين المتميزين بخبراتهم في عمل فني معين يصعب تعويضهم .
4- مستقبل الأسرة للفرد أو العامل الذي تحدث له وفاة أو عجز .

ثانيا : النواحي المادية وتشمل: 
1- فقد في وقت العمل أثناء حدوث الحادث أو الإصابة .
2- فقد في المواد الخام أو الآلات المستخدمة في العمل .
3- فقد في الإنتاج .
4- اضطراب في التعامل التجاري أو الصناعي للمنشآت المهنية .
5- إعادة البناء من جديد بسبب وقوع الحوادث والإصابات .
6- التعويضات المادية التي تصرف للمصابين أو العجزة والمتوفيين .
7- التكاليف البيئة للعلاج.
8- فقد في التعامل مع بعض الأسواق لتسويق المنتج .
9- تكاليف إعادة تدريب العاملين الفنيين على العمل المتميز


اترك تعليقك




صورة الكابتشا
*
25 - 06 - 2014 2٬647 مشاهدة

عن الموقع

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأها. ولذلك يتم استخدام طريقة لوريم إيبسوم لأنها تعطي توزيعاَ طبيعياَ -إلى حد ما- للأحرف عوضاً عن استخدام "هنا يوجد محتوى نصي، هنا يوجد محتوى نصي" فتجعلها تبدو (أي الأحرف) وكأنها نص مقروء.

القائمة البريدية

اشترك الآن في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع من أخبار ومنتجات.

وتمتّع بمتابعة المقالات المميزة في مدونات الأمن والسلامة.