مدونات هندسة الأمن والسلامة

| راسل المدوّن

خطر الكمبيوتر يفقد الاطفال تواصلهم مع الاسرة

Boy-using-computer-in-bed-006
الكمبيوتر يفقد الاطفال تواصلهم مع الاسرة
اخصائيون يعتبرون الاستخدام الطويل للكمبيوتر من قبل الاطفال مشكلة ينبغي على الاباء مراعاتها.
تتحدث اليهم مرارا وتكرارا ولكنهم لا يصغون .. تحاول ان تشغل عقولهم او تبعد نظرهم المتعلق بشاشة الكمبيوتر ولو قليلا دون جدوى .. يقتربون من نقطة اللاوعي وهم منهمكون في صنع انتصارات وهمية ومحاولة قهر شخصيات مقزمة تظهر وتختفي بكبسة زر او بلغة التكنولوجيا “بكبسة فأرة”.
هذه حال الكثير من اطفالنا هذه الايام وهم يحاولون قتل وقت فراغ العطلة الصيفية عن طريق ممارسة الالعاب الالكترونية والجلوس امام شاشات الكمبيوتر والتلفزيون لساعات طويلة بمباركة منا وبدون ان نتذكر معا المخاطر الناجمة عن ذلك.
ويبدو اننا ما زلنا نعتمد على الدراسات العالمية حول مدى هذه الاخطار كما هو اعتمادنا على الالعاب الالكترونية المستوردة والتي تركز على عنصر التشويق واساليب القتال التي لا تخلو من العنف.
ان الحاجة اصبحت الآن ضرورية لمعرفة مدى اخطار هذه الظاهرة على اطفالنا ومقارنتها بالاخطار التي باتت معروفة من خلال الدراسات العالمية والتي من بينها ان الاستخدام الطويل للكمبيوتر من قبل الاطفال يفقدهم التواصل مع اسرهم ومجتمعهم ويحولهم الى اطفال اكثر ميولا الى الانعزال وعدم الاستمتاع بمشاركة الآخرين اللعب والحديث.
ان من ضمن الاخطار النفسية جراء ذلك هو التخوف من الوصول الى مرحلة يصعب فيها التفاهم بين الاهل والطفل بسبب انقطاع الحوار بينهم لساعات طويلة وخاصة اذا كان هذا الطفل على ابواب مرحلة المراهقة التي تتطلب وجود تواصل وحوارات مستمرة لمعرفة مشاعر الطفل وميوله وتوجهاته وتقييم سلوكياته.
اضافة الى ذلك فان الالعاب الالكترونية المستوردة لا تخضع لرقابة محلية للتأكد من عدم احتوائها على افكار خارجة عن المألوف لدينا في المجتمع العربي.. وفي اغلب الاحيان يقلد الاطفال ما يشاهدونه وتلتصق طريقة اللبس واشكال وحركات الشخصيات التي يرونها عبر الالعاب الالكترونية في عقولهم مما يؤثر على بناء شخصياتهم في المستقبل.”
احدى الامهات، ولديها طفلة عمرها تسع سنوات قالت “انا اخالف رأي الاخصائيين النفسيين في تضخيمهم لمخاطر استخدام الكمبيوتر لفترات طويلة.. فانا ارى العكس تماما لان ابنتي تتميز بشخصية قوية وحضور متميز امام زميلاتها وهي تحب المشاركة في الحديث وابداء الرأي بعد التركيز ومعرفة ما يجب ان تقول.”
واضافت “ان لغة التفاهم والتواصل بين الاهل والطفل لا يعيقها استخدام جهاز الكمبيوتر وبالامكان مشاركة الاطفال هوايتهم هذه وطرح موضوعات مختلفة بين الوقت والآخر لجذب اهتمامهم عن الكمبيوتر ومناقشة امور تتعلق بهم شخصيا.”
وقالت “ان مسؤولية الاهل تجاه التواصل ولغة الحوار مسؤولية كبيرة ملقاة عليهم ولا يعني جلوس الطفل لساعات امام جهاز الكمبيوتر او قيامه بأي نشاط رياضي او عقلي اننا لا يمكن اجراء حوار معهم.. كما ان فكرة التزام الطفل بمكان محدد ولفترات طويلة يساعد الام على القيام بالمهام المنزلية العديدة وبنفس الوقت تكون مرتاحة ذهنيا بان طفلها بامان وغير معرض لحوادث السير اذا كان خارج المنزل.”
اخصائية التغذية في وزارة الصحة الاردنية المهندسة باسمة استيتية قالت “ان من اهم المخاطر الصحية التي قد يتعرض لها الطفل خلال جلوسه لفترات طويلة امام جهاز الكمبيوتر هو نسيانه لنفسه من تناول الاغذية الصحية والسوائل التي يحتاجها الطفل بشكل كبير خلال فترة نموه ولذلك فان على الام او المشرف على هذا الطفل تفقده على الاقل كل ساعة وتذكيره باهمية تناول المواد المغذية وشرب السوائل بانواعها والتي يجب ان تعادل لترين في اليوم على الاقل مع التركيز على شرب عصائر الفاكهة الطبيعية غير المحلاة.”
واضافت “يجب التركيز على تناول الطفل الوجبة الرئيسية اليومية فلا يجوز ان تترك الام طفلها يحكم رأيه بان يتناول الوجبات السريعة اثناء فترة ممارسة أي من نشاطاته الفكرية او الجسدية.. ويجب التركيز على تناول الفيتامينات والبروتينات خاصة اذا كان الطفل يمارس مجهودا ذهنيا مركزا واذا تم اغفال هذه الناحية الهامة فان قدرات الطفل الفكرية قد تتأثر على المدى البعيد اذا تعرض لاي نوع من سوء التغذية والتي قد تسبب ايضا فقدان التركيز والتعرض الى النحول الزائد وخاصة في فترة المراهقة.. ولا بد للام من ان تجنب اطفالها تناول السكاكر وانواع الحلويات والموالح بين الوجبات فلذلك تأثير سلبي كبير على مدى قابليتهم للطعام.”
وعلى الرغم من المخاطر التي تتعرض لها العين نتيجة الاستخدام المتواصل للكمبيوتر فانه لا حاجة للقلق اذا تم اتباع نصائح معينة ومنها اراحة العين كل نصف ساعة على الاقل ولمدة دقيقة بالنظر بعيدا عن جهاز الكمبيوتر واستعمال قطرات العين المرطبة اذا احس مستخدم الجهاز باي نوع من احمرار العين او وجود جفاف فيها وخاصة للذين يضعون العدسات اللاصقة اضافة الى الابتعاد عن الشاشة الى مسافة لا تقل عن 40 سنتمترا على الاقل واستخدام الشاشات الواقية او النظارات الخاصة باستخدام الكمبيوتر.
في فصل الصيف فان امراض العين تكثر بشكل عام ويتزايد عدد طلبة المدارس والاطفال الذين يصابون باعراض متعددة ومن ضمنهم اعداد لا باس بها ممن يطيلون النظر الى شاشات التلفزيون واجهزة الكمبيوتر وغالبيتهم تكون شكواهم احساسهم بوجود جسم غريب في العين او احمرار تتراوح شدته من شخص لآخر علما بان العين تتأثر بالمعطيات نفسها بغض النظر عن الفئة العمرية.. كما ان تعرض العين للمجال المغناطيسي يهددها ولذلك فان الابحاث العالمية صارت تركز على مكان وجود الجهاز ونوعية الادوات والاثاث الموجود حوله وطبيعة المواد التي تدخل بتصنيعها فيجب ان تكون من المواد ضعيفة التوصيل الكهربائي.
لا بد من دق ناقوس الخطر الآن حول صحة اطفالنا ممن يستخدمون جهاز الكمبيوتر لساعات طويلة.. فقد ازدادت في السنوات الاخيرة بشكل ملحوظ الحالات التي باتت تعرف باسم امراض الكمبيوتر ومنها حالات ضعف وارهاق شديدين لعضلات الاطراف العليا وتقوس الظهر نتيجة للجلوس الخاطئ المنحني امام الشاشة.”
ان الخطر يتعاظم عند الاطفال بشكل اوضح لانهم يمرون بفترات نمو تحتاج الى تمارين رياضية وفترات راحة ويضر كثيرا تعريض جزء منها للارهاق وخاصة عظام اصابع اليد وشد العضلات باستخدام مفاتيح جهاز الكمبيوتر التي تتطلب السرعة والمتابعة والضغط على عضلة معينة دون سواها.
ان مشكلات الجهاز العضلي والعظمي عند الاطفال الذين يتأثرون اكثر من سواهم تظهر مع مراحل النمو المتقدمة وقد لا تظهر الاعراض بشكل سريع وبذلك فان الخطر يتزايد دون علم الطفل او اهله . ونصح طبيب العظام بالجلوس بشكل صحيح عند استخدام جهاز الكمبيوتر مع رفعه قليلا بما يوازي النظر بحيث لا يحني مستخدمه رأسه والتركيز على اللياقة البدنية وممارسة الالعاب الرياضية وخاصة السباحة والتعويض عن شد العضلات التي يتعرض لها مستعمل الجهاز بتحريكها بشكل صحيح واراحتها والتركيز على اهمية عدم استخدام جهاز الكمبيوتر لاكثر من ساعة متواصلة ثم الاستراحة لفترة وجيزة قبل العودة اليه.

التعليقات

  1. مؤسسة تنظيف1-22-2015

    جزاكم الله خيرا”

    شركه تنظيف

اترك تعليقك




صورة الكابتشا
*
11 - 07 - 2014 2٬862 مشاهدة

عن الموقع

هناك حقيقة مثبتة منذ زمن طويل وهي أن المحتوى المقروء لصفحة ما سيلهي القارئ عن التركيز على الشكل الخارجي للنص أو شكل توضع الفقرات في الصفحة التي يقرأها. ولذلك يتم استخدام طريقة لوريم إيبسوم لأنها تعطي توزيعاَ طبيعياَ -إلى حد ما- للأحرف عوضاً عن استخدام "هنا يوجد محتوى نصي، هنا يوجد محتوى نصي" فتجعلها تبدو (أي الأحرف) وكأنها نص مقروء.

القائمة البريدية

اشترك الآن في القائمة البريدية ليصلك جديد الموقع من أخبار ومنتجات.

وتمتّع بمتابعة المقالات المميزة في مدونات الأمن والسلامة.